التخطي إلى المحتوى
هونكونغ…ما الدي يحدث هناك؟

تشكل هونكونغ الحدث مؤخرا على الساحة الدولية بالنظر للأحداث السريعة التي تشهدها خاصة موجة الاحتجاجات في مطار هونكونغ الدولي الدي أصبح تحت مجهر كل وسائل التواصل العالمية الراغبة في تحقيق سبق إعلامي وكشف كل صغيرة وكبيرة عن حجم هدا الغلبان الشعبي وما هي اسباب حدوثه؟

انفصلت هونكونغ عن التاج البريطاني عام ١٩٩٧

هدا الانفصال جعلها تعود تحت السيادة الصينية، لكن لا يخفى على الكل أن هونكونغ ورثث نظاما اقتصاديا رأسمالي مبني على الإقتصاد الحر والاستثمار كما هي العادة في إنجلترا وفي الولايات المتحدة الامريكية، مما يعني أن المواطن هناك ألف نمط عيش غربي بعيد كل البعد عن النظام الاشتراكي حيث نتحكم الدولة في كل شيء، تماماً كما هو الحال في الصين صاحبة السيادة الجغرافية على هونكونغ والراغبة حتما في تغيير النمط الإقتصادي لهاته المستعمرة البريطانية سابقا.

ما سبب هاته الاحتجاجات؟

السبب الرئيس لكل هدا هو قرار سلطات هونكونغ ترحيل الأشخاص المتهمين بجرائم نحو البلد الاصلي الصين، وهو ما رفضه المحتجون الدين اعتبروا الأمر انتهاكا خطيرا لحقوقهم، لتنطلق كل هاته الاحتجاجات في شوارع هونكونغ وتمتد حتى لمطارها الدولي الدي تعطلت فيه حركة الطيران.

والحقيقة أن هونكونغ مثال يحتذى في التطور الاقتصادي ، حيث يزدهر مناخ الأعمال هناك بشكل واضح، وهو ما انعكس بشكل إيجابي على نمط عيش السكان الدين يعيشون رفاهية اجتماعية واضحة للغاية.

فهل يخشى سكان هونكونغ على المساس بكل انواع حرياتهم من التدخل الصيني؟ ام أن الأمر يقتصر فقط على القرار الخاص بالترحيل نحو الصين ؟

وحدها الأيام المقبلة تحمل في طياتها الخبر اليقين.

التعليقات

اترك رد